الجزائر – فاز الفيلم الوثائقي “لست عبدك” للهايتي راوول بيك و فيلم الخيال الطويل “الضفة الاخرى للامل” للفنلندي اكي كوريزماكي على الجائزة الكبرى للمهرجان ال9 للسينما بالجزائر الذي اختتم مساء يوم السبت.


تتويج «الضفة الأخرى من الأمل» بالجائزة الكبرى

تُوّج الفيلم الفنلندي «الضفة الأخرى من الأمل» لآكي كوريسماكي بالجائزة الكبرى لأحسن عمل روائي طويل في اختتام المهرجان الدولي التاسع للسينما بالجزائر، سهرة أول أمس بقاعة «ابن زيدون» بديوان رياض الفتح. ومُنحت جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم «كآبة الكادحين» لجيرارد مورديلات، بينما عادت جائزة الجمهور مناصفة بين فيلمي «واجب» لآن ماري جاسر، و»صوت الملائكة» لكمال يعيش.


تتواصل لليوم السابع على التوالي فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للسينما أيام الفيلم الملتزم،بعرض الفيلم البرازيلي “ارابي” وذلك في إطار المنافسة الرسمية.


قال أول أمس، المخرج الفرانكو جزائري رشيد بوشارب،  إن فيلمه الجديد “شرطي بلفيل” تعد أول تجربة له في الكوميديا البوليسية، كاشفا أن الفيلم ستكون له عروض تجارية في قاعات السينما في الجزائر بداية من فيفري 2019، بعدما لمس تجاوب الجمهور مع هذا العمل.


يقدّم الفيلم الفرنسي الإخوة الأعداء للمخرج دافيد أولهفين، مقاربة مختلفة عما هو رائج في السينما العالمية، على أن العرب والمهاجرين تطلَق عليهم صفة الإجرام، وهم رواد الإرهاب وتهريب المخدرات، غير أن هذا العمل يقترح قصة معكوسة تماما، ليقول إن أبناء المهاجرين ليسوا بالضرورة مجرمين، من خلال نموذج مانويل الذي يقود شبكة واسعة للاتجار بالمخدرات، والشرطي إدريس ابن المهاجر الذي يتتبّع أثر هذه الشبكة.


ضمن قسم نافذة على الفيلم القصير الذي يقترحه مهرجان الجزائر الدولي التاسع للسينما، أيام الفيلم الملتزم، شاهد جمهور العاصمة، ظهيرة أوّل أمس الثلاثاء، الفيلم السويسري ولد في معركة للمخرجة يانغزوم براون، الذي يروي قصة مؤثرة لجندي طفل يدعى أونيكا، حملته الحرب ليكون طرفا فيها رغما عنه، ليترك شغفه بكرة القدم وهواية جمع الحجارة.


مواصلةً لمنافسة مهرجان الجزائر التاسع للسينما، أيام الفيلم الملتزم، عُرض، سهرة أوّل أمس، فيلم شبان متصدّئون من لوكسمبورغ، وهو عمل يصب ضمن الروائي الطويل للمخرج أندي بوش، حيث يقدم مقاربة مختلفة بخصوص حالة الكبار الرافضين المكوث في بيوت الشيخوخة والالتزام بقوانينها الصارمة. وفي الفيلم نموذج لأربعة رجال تتراوح أعمارهم من 65 إلى 84 سنة لازالوا يتشبّثون بالحياة، ويفكّرون في إنشاء دار للشيخوخة كما يريدون هم، غير أن عراقيل ومطبات تحول دون ذلك، لكن سرعان ما يتجلى الأمل في حلّ مثير.


الجزائر، – عُرض أمس الأربعاء بالجزائر العاصمة الفيلم  الوثائقي “فري مان” (الرجل الحر) في إطار منافسات الطبعة التاسعة (09) لمهرجان  الجزائر الدولي للسينما (فيكا 9) و هو فيلم يجسد قصة خارقة للعادة لسجين  امريكي ترويها الصحفية المحققة السويسرية آن فريديريك ويدمان


عرض الفيلم الوثائقي الاختيار في سن العشرين للمخرج السويسري فيلي هيرمان (إنتاج مشترك جزائري سويسري)، المشارك ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي التاسع للسينما بالجزائر، أيام الفيلم الملتزم، مساء أول أمس بقاعة ابن زيدون في ديوان رياض الفتح بالعاصمة، يروي في 100 دقيقة، قصة غير معروفة لشباب فرنسيين سلميين فَرُّوا من الخدمة العسكرية بين سنتي 1954 و1962، وتمت متابعتهم قضائيا بتهمة الخيانة، لأنهم رفضوا حمل السلاح ضد الجزائريين واختاروا مبادئهم السلمية، الأمر الذي أجبرهم على الهروب إلى سويسرا.


في إطار مسابقة الطبعة التاسعة (09) لمهرجان الجزائر الدولي للفيلم فيكا9”، عرض مساء أول أمس، الفيلم المطول ميلانكولي أوفريار (كآبة عمالية) للمخرج الفرنسي جيرار مورديلا، الذي يتطرق إلى ميلاد الحركة النقابية في صفوف النساء الفرنسيات العاملات مع نهاية القرن التاسع عشر.  يروي هذا الفيلم الذي غاص في أعماق عالم الشغل آنذاك، مسار لوسي بود المولودة في 1870 بمنطقة غرونوبل، التي بدأت مسارها المهني بالعمل في صناعة النسيج وهي لا زالت ابنة العاشرة من العمر، بعد أن قضت بضع سنين في المدرسة الدينية التي كانت بمثابة مكتب توظيف بامتياز، كونها توفر للصناعة يدا عاملة شابة.


الجزائر – تم ليلة مساء أمس الاثنين بالجزائر العاصمة عرض الفيلم المطول “ميلانكولي اوفريار” (كآبة عمالية) للمخرج الفرنسي جيرار  مورديلا الذي يتطرق الى ميلاد الحركة النقابية في صفوف النساء الفرنسيات العاملات مع نهاية القرن التاسع عشر.


حصل الفيلم الوثائقي البلجيكي «أطفال هزار « لـتيري ميشال والروائي الطويل «كآبة الكادحين»، للمخرج الفرنسي، جيرار مورديلا، في ثاني يوم من مهرجان الجزائر الدولي للسينما «أيام الفيلم الملتزم « على إعجاب جمهور قاعة ابن زيدون، بديوان رياض الفتح بالعاصمة.