زهيرة ياحي تختتم الدورة الخامسة لأيام الفيلم الملتزم : مهرجان الجزائر أوفى بوعده

discoursYahi

قالت زهيرة ياحي محافظة مهرجان الجزائر الدولي للسينما، أيام الفيلم الملتزم بقاعة الموقار، سهرة اليوم الخميس، في كلمة اختتام الدورة الخامسة للتظاهرة، أن مهرجان الجزائر أوفى بوعده، معربة عن أملها في أن تبقى أبوابه مفتوحة على الدوام غير مدفوعين لإغلاقها.

وأكدت أن صدى الأعمال الفنية المقدمة موجود في ذاكرة ووعي من تابع تلك الأفلام، من خلال التبادل الذي أثير، ومزايا تقاطع الأفكار، والقيم، والمشاعر والأفراد، واستشرفت الخطوات المستقبلية لأي حدث ثقافي على أنها تأسيس للنوعية، من خلال التأكيد على اهتمام المهنيين وكذا الجمهور وشغفهم بالفيلم الملتزم.

وأضافت محافظة المهرجان أنه “بعيدا عن الفن – وبفضله كذلك- استطعنا أن نتقاسم هواجسنا، استياءنا وآمالنا كذلك. نحن مقتنعون أن الجماليات تصبح أكثر جمالا عندما تتحلى بالأخلاقيات”،  وتابعت تقول :”فمن الجيد أن نشعر أننا لسنا وحدنا من يتأثر بذلك ولسنا وحدنا أيضا من يريد تغيير الأشياء، وهنا تكمن المساهمة الكبرى للفن، وهي أيضا مساهمة هذا المهرجان المتواضعة”.